ORPHAN CHILDREN SOCIETLY

لمســـــــاندة أيتـــــــــام الأحــــــــواز


    معاني الأدوات النحوية وإعرابها...مــــــــــيم الجزء الثالث

    شاطر
    avatar
    ADMIN
    Admin

    عدد المساهمات : 184
    تاريخ التسجيل : 14/11/2009

    معاني الأدوات النحوية وإعرابها...مــــــــــيم الجزء الثالث

    مُساهمة  ADMIN في الخميس نوفمبر 19, 2009 6:29 pm

    من


    3 – المفعول به : كقوله تعالى ( وما أرسلنا من رسول إلا بلسان قومه )(1) .

    4 – الحال : كما في قراءة بعضهم لقوله تعالى ( ما كان لنا أن نتخذ من دونك أولياء )(2) .

    وهذا مختلف فيه ، أي في زيادتها قبل الحال فتدبر ذلك (3) .

    وتزاد في التمييز بغير شرط ، نحو : لله درك من فارس (4) .
    نماذج من الإعراب


    قال تعالى ( من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى ) .

    من المسجد : من حرف جر مبني على السكون لا محل له من الإعراب ، وحرك بالفتح لالتقاء الساكنين ، المسجد اسم مجرور ، والجار والمجرور متعلقان بالفعل أسرى . الحرام : صفة مجرورة للمسجد .

    إلى المسجد : جار ومجرور متعلقان بأسرى أيضاً .

    الأقصى : صفة للمسجد الثانية مجرور بالكسرة المقدرة على الألف منع من ظهورها التعذر .

    قال تعالى ( ما لكم من إله غيره ) .

    ما : نافية لا عمل لها .

    لكم : جار ومجرور متعلقان بمحذوف خبر مقدم في محل رفع .

    من إله : من حرف جر زائد صلة ، إله مبتدأ مؤخر مجرور لفظاً مرفوع محلاً .

    غيره : صفة مرفوعة لإله على المحل ، أو بدل ، أو مجرورة على اللفظ ، وإذا قرأ بالنصب فهو مستثنى ، وغير مضاف ، والضمير في محل جر مضاف إليه .

    ـــــــــــــــ

    (1) إبراهيم [4] (2) الفرقان [18] .

    (3) راجع الجنى الداني ص219 ، وابن يعيش ج8 ص12-13 .

    (4) الكتاب لسيبويه ج2 ص307 طبعة بولاق .
    من


    تأتي لعدد من الوجوه :

    أولاً : اسم استفهام للعاقل ، نحو : من كسر الزجاج ؟

    ومنه قوله تعالى ( ومن أظلم ممن منع مساجد الله )(1) .

    ومنه قوله تعالى ( من بعثنا من مرقدنا )(2) .

    ومنه قول أبي فراس :

    بمن يتق الإنسان فيما ينوبه ومن أين للحر الكريم صحاب

    ثانياً : اسم موصول بمعنى الذي يدل على العاقل .

    كقوله تعالى ( والله يؤتي ملكه من يشاء )(3) .

    ومنه قوله تعالى ( وأما من آمن وعمل صالحاً )(4) .

    ومنه قول حسان بن ثابت :

    فكفى بنا فضلاً على من غيرنا حسب النبي محمد إيانا

    ثالثاً : اسم شرط جازم لفعلين ورابط بين الفعل وجوابه بذات واحدة عاقلة .

    كقوله تعالى ( من يشفع شفاعة حسنة يكن له نصيب منها )(5) .

    ومنه قوله تعالى ( فمن يعمل مثقال ذرة خيراً يره )(6) .

    ومنه قول زهير :

    ومن يغترب يحسب عدواً صديقه ومن لا يكرم نفسه لا يكرم

    رابعاً : وتأتي ( من ) نكرة موصوفة كما هو الحال في ( ما ) ، والدليل على ذلك دخول رب عليها .

    ـــــــــــــــ

    (1) البقرة [114] (2) يس [52] .

    (3) البقرة [247] (4) الكهف [88] .

    (5) النساء [85] (6) الزلزلة [7] .
    من


    كقول الشاعر * :

    رب من انضحت غيظاً قلبه قد تمنى لي موتاً لم يطع

    ومنه قولهم : مررت بمن معجب لك .
    نماذج من الإعراب


    أولاً : المواقع الإعرابية لمن الاستفهامية :

    تعرب من الاستفهامية بحسب موقعها من الجملة ، فتأتي في مواضع إعرابية مختلفة :

    1 – تأتي في محل رفع مبتدأ .

    كقوله تعالى ( من يحيي العظام وهي رميم )(1) .

    من : اسم استفهام مبني على السكون في محل رفع مبتدأ .

    يحيي : فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على آخره ، وفاعله ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره هو .

    العظام : مفعول به منصوب بالفتحة ، والجملة الفعلية في محل رفع خبر من .

    وجملة من يحيي العظام لا محل لها من الإعراب ابتدائية .

    وهي : الواو للحال ، هي ضمير منفصل في محل رفع مبتدأ .

    رميم : خبر مرفوع ، والجملة الاسمية في محل نصب حال .

    ـــــــــــــــ

    (1) يس [78] .

    * سويد بن أبي كاهلة : هو سويد بن أبي كاهلة بن الحارثة بن حسن بن مالك بن كنانة الشيكري ، شاعر مقدم مخضرم عاش في الجاهلية وأدرك الإسلام وعمر طويلاً ويكنى أبا سعد ، وجعله ابن سلام في الطبقة السادسة مع عنترة وعمرو بن كلثوم والحارث بن حلزة ، وكان أبوه شاعراً ، ومات سنة 60 هـ .
    من


    تنبيه :

    لقد جاءت من مبتدأ لأن الفعل بعدها متعد استوفى مفعوله ، وكذلك إذا جاء الفعل بعدها لازماً ، نحو : من حضر الليلة ، أو تلاها شبه جملة ، نحو : من في الدار ؟ ومن عندك ؟

    2 – تأتي في محل نصب مفعول به ، إذا جاء بعدها فعل متعد لم يستوف مفعوله .

    نحو : من رأيت في المدرسة ؟

    من : اسم استفهام مبني على السكون في محل نصب مفعول به مقدم على فعله .

    رأيت : فعل وفاعل .

    في المدرسة : جار ومجرور متعلقان بالفعل .

    3 – تأتي خبراً إذا تلاها اسماً معرفة ، نحو : من هذا ؟

    أو فعلاً ناقصاً ، نحو : من كان القادم ؟

    من : اسم استفهام مبني على السكون في محل نصب خبر كان مقدم .

    كان : فعل ماض ناقص .

    القادم : اسم كان مؤخر مرفوع .

    ثانياً : المواقع الإعرابية لمن الموصولة :

    من الموصولة اسم مبني دائماً على السكون ويعرب بحسب موقعه من الجملة ونكتفي بإعراب حالة واحدة .

    قال تعالى ( والله يؤتي ملكه من يشاء ) .

    والله : الواو للاستئناف ، الله لفظ الجلالة مبتدأ مرفوع بالضمة .

    يؤتي : فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على آخره ، وفاعله ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره هو يعود على لفظ الجلالة .

    ملكه : مفعول به أول ، والهاء في محل جر بالإضافة .
    من


    من : اسم موصول مبني على السكون في محل نصب مفعول به ثان .

    يشاء : فعل مضارع مرفوع ، وفاعله ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره هو يعود على لفظ الجلالة .

    وجملة يشاء لا محل لها من الإعراب صلة الموصول والعائد محذوف .

    وجملة يؤتي ملكه في محل رفع خبر المبتدأ .

    ثالثاً : المواقع الإعرابية لمن الشرطية :

    تعرب من الشرطية اسماً مبنياً على السكون في محل رفع .

    1 – مبتدأ : إذا كان فعل الشرط متعدياً واستوفى مفعوله .

    كقوله تعالى ( من يعمل سوءاً يجز به )(1) .

    أو كان الفعل لازماً ، نحو : من يجتهد ينجح .

    من : اسم جازم لفعلين مبني على السكون في محل رفع مبتدأ .

    يعمل : فعل مضارع مجزوم لأنه فعل الشرط ، وفاعله ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره هو .

    سوءاً : مفعول به .

    يجز : فعل مضارع مجزوم جواب الشرط وجزاؤه ، وعلامة جزمه حذف حرف العلة ، وفاعله ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره هو .

    به : جار ومجرور متعلقان بالفعل قبله .

    وجملة الشرط من الفعل والجواب في محل رفع خبر المبتدأ من .

    وهذا هو الرأي الأرجح ، وقد يكون الخبر جملة فعل الشرط ، وقد يكون جملة جواب الشرط ، وهذا فيه قول .

    وجملة من يعمل ... إلخ لا محل لها من الإعراب ابتدائية .

    ـــــــــــــــ

    (1) النساء [133] .
    من


    2 – مفعول به : إذا كان الفعل متعدياً ولم يستوف مفعوله .

    نحو : من تصافح أصافح .

    من : اسم شرط مبني على السكون في محل نصب مفعول به تقدم على فاعله .

    تصافح : فعل الشرط مجزوم ، وفاعله ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره أنت .

    أصافح : جواب الشرط مجزوم ، وفاعله ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره أنا .

    3 – تأتي اسماً لكان الناقصة إذا استوفت خبرها ولم تستوف اسمها .

    نحو : من يكن جواداً يحمده الناس .

    من : اسم شرط مبني على السكون في محل رفع اسم كان مقدم عليها .

    يكن : فعل مضارع ناقص مجزوم لأنه فعل الشرط .

    جواداً : خبرها منصوب بالفتحة الظاهرة .

    يحمده : فعل مضارع مجزوم جواب الشرط ، والهاء في محل نصب مفعول به .

    الناس : فاعل مرفوع .

    4 – تأتي خبراً لكان إذا لم تستوف خبرها .

    نحو : من يكن عمله لله يجز به .

    من : اسم شرط مبني على السكون في محل نصب خبر يكن مقدم .

    يكن : فعل مضارع ناقص مجزوم فعل الشرط .

    عمله : اسم يكن مرفوع ، والهاء في محل جر مضاف إليه .

    لله : جار ومجرور متعلقان بعمله .

    يجز : فعل مضارع مجزوم جواب الشرط ، وعلامة جزمه حذف حرف العلة ، وفاعله ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره هو .

    به : جار ومجرور متعلقان بالفعل قبلها .

    منذ مه مهما
    منذ


    حرف جر لابتداء الغاية الزمانية .

    نحو : ما رأيتك منذ يوم الجمعة . راجع مذ ص 520 .
    مه


    اسم فعل أمر مبني على السكون بمعنى ( اكفف ) ، وفاعله ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره أنت .
    مهما


    اسم شرط جازم لفعلين رابط لفعل الشرط وجوابه بذات واحدة مبهمة غير عاقلة ، كقوله تعالى ( مهما تأتنا به من آية لتسحرنا بها فما نحن لك بمؤمنين )(1) .

    ومنه قول زهير :

    ومهما تكن عند امرئ من خليقة وإن خالها تخفي على الناس تعلم

    ومنه قول ساعدة بن جؤية :

    قد أوبت كل ماء فهي خاوية مهما تصب أفقاً من بارق تشم

    مواقع مهما الإعرابية :

    تعرب مهما وما الشرطيتين اسمين مبنيين على السكون في محل المواضع الإعرابية الآتية :

    1 – في محل رفع مبتدأ إذا كان فعل الشرط متعدياً واستوفى مفعوله .

    نحو : مهما تخفه في نفسك يعلمه الله .

    أو كان فعل الشرط لازماً لا يحتاج إلى مفعول به ، نحو : مهما تعمر فلا بد من الموت ، ومنه بيت ساعدة بن جؤية السابق :

    قد أوبت كل ماء فهي خاوية مهما تصب أفقاً من بارق تشم

    ـــــــــــــــ

    (1) الأعراف [132] .
    مهما


    قد : حرف تحقيق مبني على السكون لا محل له من الإعراب .

    أوبت : فعل ماض مبني على الفتح ، والتاء للتأنيث الساكنة ، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره هي .

    كل : مفعول به ، وهو مضاف .

    ماء : مضاف إليه ، والجملة ابتدائية لا محل لها من الإعراب .

    فهي : الفاء للسببية ، هي ضمير منفصل مبني على الفتح في محل رفع مبتدأ .

    خاوية : خبر مرفوع ، والجملة الاسمية في محل نصب على الحال من الفاعل المحذوف والرابط الضمير .

    مهما : اسم شرط جازم لفعلين مبني على السكون في محل رفع مبتدأ .

    تصب : فعل مضارع مجزوم لأنه فعل الشرط ، وعلامة جزمه السكون ، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره هي يعود على السحابة .

    أفقاً : مفعول به .

    من بارق : جار ومجرور متعلقان بالفعل تصب .

    تشم : فعل مضارع مجزوم بالسكون جواب الشرط ، وحرك بالكسرة لموافقة الروي ، فاعله ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره هي يعود على السحابة أيضاً .

    والجملة من فعل الشرط وجوابه في محل رفع خبر المبتدأ مهما .

    2 – تأتي اسماً مبنياً في محل نصب مفعول به إذا كان فعل الشرط متعدياً ولم يستوف مفعوله ، نحو : مهما تخف من أمر يعلمه الله .

    مهما : اسم شرط مبني على السكون في محل نصب مفعول به تقدم على فعله .

    تخف : فعل مضارع مجزوم لأنه فعل الشرط ، وعلامة جزمه حذف حرف العلة , وفاعله ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره أنت .

    من أمر : جار ومجرور متعلقان بفعل الشرط .
    مهما


    يعلمه : جواب الشرط مجزوم ، والضمير في محل نصب مفعول به .

    الله : لفظ الجلالة فاعل مرفوع ، وجملة جواب الشرط لا محل لها من الإعراب .

    3 – تأتي اسماً مبنياً في محل نصب خبر كان الناقصة إذا جاءت فعلاً للشرط ولم تستوف خبرها ، نحو : مهما يكن عملك فأنت ملوم .

    مهما : اسم شرط مبني على السكون في محل نصب خبر يكن مقدم عليها .

    يكن : فعل مضارع ناقص مجزوم لأنه فعل الشرط ، وعلامة جزمه السكون .

    عملك : اسم يكن مرفوع ، والكاف في محل جر مضاف إليه .

    فأنت : الفاء واقعة في جواب الشرط ، حرف مبني على الفتح لا محل له من الإعراب ، أنت ضمير منفصل في محل رفع مبتدأ .

    ملوم : خبر مرفوع ، وجملة الاسمية في محل جزم جواب الشرط .

    4 – تأتي في محل نصب مفعول مطلق إذا دلت على حدث .

    نحو : مهما تسر فلن تبلغ المكان بسهولة .

    مهما : اسم شرط مبني على السكون في محل نصب مفعول مطلق .

    تسر : فعل الشرط مجزوم ، وفاعله ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره أنت .

    فلن : الفاء واقعة في جواب الشرط ، لن حرف نصب .

    تبلغ : فعل مضارع منصوب ، وفاعله ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره أنت .

    المكان : مفعول به .

    بسهولة : جار ومجرور متعلقان بتبلغ .

    وجملة فلن تبلغ في محل جزم جواب الشرط .

    تنبيه :

    ما ينطبق على مهما من الإعراب ينطبق أيضاً على ( ما ) و ( من ) الشرطيتين ، ما عدا الحالة الأخيرة فلا تنطبق على ( من ) .
    [/size]
    [/size]

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد أكتوبر 22, 2017 8:22 pm