ORPHAN CHILDREN SOCIETLY

لمســـــــاندة أيتـــــــــام الأحــــــــواز


    معاني الأدوات النحوية وإعرابها...عيـــــــــــن الجزء الثاني

    شاطر
    avatar
    ADMIN
    Admin

    عدد المساهمات : 184
    تاريخ التسجيل : 14/11/2009

    معاني الأدوات النحوية وإعرابها...عيـــــــــــن الجزء الثاني

    مُساهمة  ADMIN في الخميس نوفمبر 19, 2009 5:30 pm


    على

    نماذج من الإعراب


    قال تعالى ( على الأرائك ينظرون ) .

    على : حرف جر مبني على السكون لا محل له من الإعراب .

    الأرائك : اسم مجرور بعلى ، والجار والمجرور متعلقان بالفعل ينظرون .

    ينظرون : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون ، وواو الجماعة في محل رفع فاعله .



    قال الشاعر * :

    إن الكريم وأبيك يعتمل إن لم يجد يوماً على من يتكل

    إن الكريم : إن حرف مشبه بالفعل ، الكريم اسم إن منصوب بالفتحة .

    وأبيك : الواو للقسم ، أبيك اسم مجرور بحرف القسم وعلامة جره الياء لأنه من الأسماء الستة ، وهو مضاف ، والكاف في محل جر مضاف إليه ، والجار والمجرور متعلقان بفعل القسم المحذوف .

    يعتمل : فعل مضارع مجزوم بالسكون لأنه جواب الشرط ، وفاعله ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره هو يعود على الكريم ، والجملة الفعلية في محل رفع خبر إن .

    إن : أداة شرط جازمة لفعلين مبنية على السكون في محل نصب مفعول به ليجد .

    ـــــــــــــــ

    * الشاهد بلا نسبة في مصادره ، وذكر المبرد في الكامل ج2 ص103 أنه لرجل من طي ليس غير .
    على


    لم يجد : لم حرف نفي وجزم وقلب ، يجد فعل مضارع مجزوم بلم وعلامة جزمه السكون ، وفاعله ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره هو يعود على الكريم أيضاً .

    يوماً : ظرف زمان منصوب بالفتحة متعلق بيجد .

    على من : على حرف جر زائد ، من اسم موصول مبني على السكون في محل نصب مفعول به ثان ليجد .

    وإذا اعتبرنا يجد في البيت فعلاً متعدياً لمفعول واحد فقط ، كانت إن الشرطية في محل رفع مبتدأ لاستيفاء الفعل بمفعوله ، والجملة بعد إن في محل رفع خبر .

    يتكل : فعل مضارع مجزوم لأنه فعل الشرط ، وفاعله ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره هي ، والجملة الفعلية لا محل لها من الإعراب صلة الموصول .



    قال الشاعر :

    غدت من عليه بعد ما ثم ضمؤها تصل وعن قيض بزيزاء مجهل

    غدت : فعل ماض تام ، والتاء للتأنيث الساكنة ، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره هي يعود على القطاة ، وجملة غدت ابتدائية لا محل لها من الإعراب .

    من عليه : من حرف جر ، عليه اسم بمعنى فوق مجرور بمن ، وهو مضاف ، والضمير المتصل في حل جر مضاف إليه .

    علام علق

    علام


    لفظ مركب من ( على ) و ( ما ) الاستفهامية المحذوفة الألف لدخول حرف الجر عليها ، نحو : علام التأخر ، ومنه قول الشاعر :

    هشت لك الدنيا فما لك واجما وتبسمت فعلام لا تتبسم

    الإعراب


    هشت : فعل ماض ، والتاء للتأنيث الساكنة حرف لا محل له من الإعراب .

    لك : جار ومجرور متعلقان بهشت .

    الدنيا : فاعل مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر .

    والجملة الفعلية لا محل لها من الإعراب ابتدائية .

    فما لك : الفاء تفسيرية حف لا محل له من الإعراب ، وما استفهامية ، لك جار ومجرور متعلقان بواجما الآتي .

    واجما : حال من الضمير في لك .

    وتبسمت : الواو حرف عطف ، تبسمت معطوف على هشت .

    فعلام : الفاء تفسيرية ، على حرف جر ، ما استفهامية في محل جر ، والجار والمجرور متعلقان بلا تتبسم الآتي .

    لا تتبسم : لا نافية لا عمل لها ، تتبسم فعل مضارع مرفوع ، وفاعله ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره أنت .

    علق


    فعل من أفعال الشروع بمعنى ابتدأ يرفع المبتدأ وينصب الخبر ، ويشترط في خبره أن يكون جملة فعلية مضارعة غير مقترنة بأن .

    نحو : علق اللاعبون يتدربون .

    وهي لا تعمل إلا في حالة المضي . أنظر شرع .

    وتأتي فعلاً ماضياً تاماً إذا لم تكن بمعنى ابتدأ ، نحو : علقت به المتاعب ، فالمتاعب فاعل لعلق مرفوع .

    عَلِم


    فعل من أفعال القلوب يفيد في الخبر اليقين ، وقد يفيد الرجحان ، ينصب مفعولين أصلهما المبتدأ والخبر .

    كقوله تعالى ( فإن علمتموهن مؤمنات )(1) ، فالضمير ( هن ) في علمتموهن مفعول به أول ، ومؤمنات مفعول به ثان .

    وتأتي فعلاً بمعنى ( عرف ) أو ( أدرك ) تتعدى لمفعول واحد ، كقوله تعالى
    ( والله أخرجكم من بطون أمهاتكم لا تعلمون شيئاً )
    (2) .


    كما تتعدى بالباء ، نحو : علمت بالخبر .

    عَلَّم


    فعل ماض ينصب مفعولين ليس أصلهما المبتدأ والخبر .

    نحو : علمته الدرس .

    ومنه قوله تعالى ( علم الإنسان ما لم يعلم )(3) .

    فالإنسان مفعول به أول ، وما اسم موصول مبني على السكون في محل نصب مفعول به ثان .

    ـــــــــــــــ

    (1) الممتحنة [10] (2) النحل [78] .

    (3) العلق [5] .
    عليك عمّ

    عليك


    اسم فعل أمر مبني على الفتح بمعنى ( ألزم ) ، وفاعله ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره أنت ، نحو قوله تعالى ( عليكم أنفسكم )(1) , وكقول الشاعر :

    عليك بالصدق في كل الأمور ولا تكذب فأقبح ما يزري بك الكذب

    وتأتي مركبة من حرف الجر ( على ) ، وضمير المخاطب المفرد .

    نحو : اعتمدت عليك .

    عمّ


    لفظ مركب من ( عن ) الجارة و ( ما ) الاستفهامية المحذوفة الألف لدخول ( عن ) عليها ، كقوله تعالى ( عم يتساءلون )(2) .

    إذا دخل أحد حروف الجر على ( ما ) الاستفهامية حذفت ألفها ، كما لاحظنا ذلك مع ( على ) و ( عن ) وكذلك مع بقية حروف الجر .

    بينما إذا دخل حرف الجر على ( ما ) الموصولة ، فلا تحذف ألفها ، كقوله تعالى ( قل لا تسألون عما أجرمنا ولا نسأل عما تعملون )(3) .
    نماذج من الإعراب


    قال تعالى ( عم يتساءلون ) .

    عم : حرف جر ، ما استفهامية في محل جر بعن ، والجار والمجرور متعلقان بالفعل بعدهما .

    يتساءلون : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون ، وواو الجماعة في محل رفع فاعل .

    ـــــــــــــــ

    (1) المائدة [108] (2) النبأ [1] . (3) سبأ [15] .
    عما عن


    قال تعالى ( قل لا تسألون عما أجرمنا ) .

    قل : فعل أمر مبني على السكون ، وفاعله ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره أنت .

    لا تسألون : لا نافية لا عمل لها ، تسألون فعل مضارع مبني للمجهول مرفوع بثبوت النون ، وواو الجماعة في محل رفع نائب فاعل .

    عما : عن حرف جر ، ما اسم موصول مبني على السكون في محل جر بعن ، والجار والمجرور متعلقان بأجرمنا الآتي .

    أجرمنا : فعل وفاعل ، والجملة لا محل لها من الإعراب صلة الموصول .

    وجملة لا تسألون ... إلخ في محل نصب مقول القول .

    عما


    مركبة من ( عن ) الجارة و ( ما ) الحرفية الزائدة ولا تكفها عن العمل .

    نحو : عما قريب سنلتقي في فلسطين .
    عن


    ولها ثلاثة استعمالات :

    أولاً : حرف جر :

    نحو : رحلت عن المدينة . وقد ذكر لها النحاة كثيراً من المعاني نذكرها .

    1 ـ تأتي ( عن ) حرف جر للمجاوزة ، وهو أشهر معانيها .

    نحو : جلت القوات عن الحدود .

    2 ـ البدل . نحو : قم عني بهذا الأمر .

    ومنه قوله تعالى ( واتقوا يوماً لا تجزي نفس عن نفس شيئاً )(1) .

    ـــــــــــــــ

    (1) البقرة [133] .
    عن


    ومنه قول الفرزدق :

    كيف تراني فالبار مجني قد قتل الله زياداً عني

    3 ـ الاستعلاء . كقوله تعالى ( فإنما يبخل عن نفسه )(1) ، وقوله تعالى ( وكأين من قرية عتت عن أمر ربها ورسله )(2) ، ومنه قول الشاعر * :

    لاه ابن عمك لا أفضلت في حسب عني ولا أنت دياني فتخزوني

    4 ـ الاستعانة . نحو : رميت عن القوس .

    5 ـ موافقة بعد . نحو : سحابة صيف عن قريب تقشع ، أي : بعد قريب .

    ومنه قوله تعالى ( طبقاً عن طبق )(3) ، وقوله تعالى ( عما قليل ليصبحن نادمين )(4) .

    ومنه قول الشاعر ** :

    قربا مربط النعامة مني لقحت حرب وائل عن حيال

    ـــــــــــــــ

    (1) محمد [38] (2) الطارق [8] .

    (3) الانشقاق [19] (4) المؤمنون [40] .

    * ذو الأصبع العدواني : هو حرثان بن الحرث بن محرث بن شبات بن ربيعة العدواني وسمي الأصبع لأن حية نهشت إبهام قدمه فقطعها ، وقيل لأنه كان له في رجله أصبع زائدة ، شاعر فارس جاهلي قديم ، وهو أحد الحكماء ، وعمر دهراً طويلاً ويقال عاش 170 سنة ، وقد أوصى ابنه أسيداً بوصية عظيمة عندما حضرته الوفاة . الأغاني ج1 ص1 ، المؤتلف ص118 ، الشعر والشعراء ج2 ص712 ، المفضليات ص153 ، الأصمعيات ص72 .

    ** الحارث بن عباد : هو الحارث بن عباد بن قيس بن ثعلبة البكري ، ويكنى أبا المنذر الجاهلي ، كان شجاعاً من السادات ، شاعراً انتهت إليه إمرة بني ظبيعة وهو شاب ، وفي أيامه كانت حرب البسوس فاعتزل القتال مع بعض القبائل إلا أن المهلهل قتل ولداً له ، فثار الحارث ونادى بالحرب ، ونصر به بكراً على تغلب ، وأسر المهلهل فجز ناصيته وأطلقه .
    عن


    6 – بمعنى ( من ) .

    كقوله تعالى ( وهو الذي يقبل التوبة عن عباده )(1) .

    وقوله تعالى ( أولئك الذين نتقبل عنهم أحسن ما عملوا )(2) .

    7 – وتأتي للتعليل .

    نحو قوله تعالى ( وما نحن بتاركي آلهتنا عن قولك )(3) .

    وقوله تعالى ( وما كان استغفار إبراهيم لأبيه إلا عن موعدة وعدها إياه )(4) .

    ثانياً : تأتي ( عن ) حرف جر زائد .

    كقول الشاعر :

    أ تجزع أن نفس أتاها حمامها فهلا التي عن بين جنبيك تدفع

    ثالثاً : وتأتي اسماً بمعنى ( جانباً ) .

    ـــــــــــــــ

    (1) التوبة [10] .

    (2) الأحقاف [16] .

    (3) هود [53] .

    (4) التوبة [115] .
    عن


    ومنه قول الشاعر * :

    فقلت للركب لما أن علا بهم من عن يمين الحبيا نظرة قبل

    ومنه قول الشاعر ** :

    ولقد أراني للرماح دريئة من عن يميني تارة وأمامي

    نماذج من الإعراب


    قال تعالى ( واتقوا يوماً لا تجزي نفس عن نفس شيئاً ) .

    واتقوا : الواو حرف عطف ، اتقوا فعل أمر مبني على حذف النون ، وواو الجماعة في محل رفع فاعله ، والجملة معطوفة على اذكروا في الآية السابقة .

    يوماً : مفعول به منصوب بالفتحة .

    ـــــــــــــــ

    * القطامي : هو عمير بن شيم بن عمرو بن عاد بن بكر بن عامر الثعلبي ، أحد شعراء الطبقة الثانية الإسلامية كان شاعراً فحلاً رقيق الحواشي حلو الشعر ، والقطامي لقب غلب عليه ، كان نصرانياً وأسلم ، قال عنه ابن عساكر : هو شاعر إسلامي مقل فحل مجيد وخير شعره ما وصف به مغامراته وتجاربه في الحياة ، مات سنة 89 هـ بعد أن أسلم في القتال بين ثغلب وقيس عيلان .

    ** قطري بن الفجاءة : هو جعونة بن مازن بن يزيد الكناني المازني التميمي ، من رؤساء الخوارج وأبطالهم وهو من أهل قطر بقرب البحرين ، كان خطيباً فارساً اشتد أمره وعظم في زمن مصعب بن الزبير لما ولي العراق ، وظل قطري ثلاثة عشرة سنة يقاتل ويسلم عليه بالخلافة وإمارة المسلمين ، وسير له الحجاج جيشاً بعد جيش وهو يردعهم على أعقابهم ، وكان يكنى أبا نعامة في الحرب ، ونعامة فرسه ، ويكنى في السلم أبا محمد ، وقد اختلف في قتله وكان ذلك سنة 78 هـ 697 م .
    عن


    لا تجزي : لا نافية لا عمل لها ، تجزي فعل مضارع مرفوع بضمة مقدرة على الياء للثقل .

    نفس : فاعل مرفوع .

    عن نفس : جار ومجرور متعلقان بتجزي ، وقيل متعلقان بحال محذوفة من " شيئاً " ، والوجه الأول أحسن .



    قال الشاعر :

    أ تجزع أن نفس أتاها حمامها فهلا التي عن بين جنبيك تدفع

    أ تجزع : الهمزة للاستفهام ، تجزع فعل مضارع مرفوع ، وفاعله ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره أنت .

    أن : مخففة من الثقيلة لا عمل لها . نفس : مبتدأ مرفوع بالضمة .

    أتاها : أتى فعل ماض مبني على الفتح المقدر على الألف ، والهاء في محل نصب مفعول به .

    حمامها : حمام فاعل أتى ، وهو مضاف ، والضمير في محل جر مضاف إليه .

    فهلا : الفاء تفسيرية ، هل حرف استفهام ، ولا نافية لا عمل لها .

    التي : اسم موصول مبني على السكون في محل نصب بنزع الخافض ، والتقدير فهلا عن التي بين جنبيك .

    عن : حرف جر زائد للعوض عن ( عن ) المحذوفة .

    بين : ظرف مكان مجرور لفظاً بحرف الجر الزائد في محل نصب متعلق بجنبيك ، وبين مضاف .

    جنبيك : جنبي مضاف إليه مجرور بالياء لأنه مثنى ، وهو مضاف ، والكاف في محل جر مضاف إليه .
    عن عند


    تدفع : فعل مضارع مرفوع بالضمة ، وفاعله ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره
    أنت ، والجملة الفعلية لا محل لها من الإعراب صلة الموصول .




    قال الشاعر :

    ولقد أراني للرماح دريئة من عن يميني تارة وأمامي

    ولقد : الواو حسب ما قبلها ، قد حرف تحقيق ، واللام زائدة .

    أراني : فعل مضارع مرفوع ، والنون للوقاية ، وفاعله ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره أنا ، والياء ضمير متصل في محل نصب مفعول به أول .

    للرماح : جار ومجرور متعلقان بحال محذوفة مقدمة لدريئة .

    دريئة : مفعول به ثان .

    من عن : من حرف جر ، عن اسم بمعنى جانب مبني على السكون في محل جر ، وهو مضاف ، والجار والمجرور متعلقان بحال محذوفة للرماح .

    يميني : مضاف إليه ، ويمين مضاف ، والياء في محل جر مضاف إليه .

    تارة : ظرف زمان منصوب بالفتحة متعلق بالحال المحذوفة للرماح .

    وأمامي : الواو للعطف ، أمامي معطوف على يميني ، والياء في محل جر بالإضافة .

    عند


    1 ـ اسم لمكان أو لزمان الحضور الحي ، ويتعين أحد الوجهين بإضافتها .

    مثال ظرف المكان ، قوله تعالى ( لهم أجرهم عند ربهم )(1) .

    ـــــــــــــــ

    (1) البقرة [261] .
    عند


    وقوله تعالى ( فاذكروا الله عند المشعر الحرام )(1) .

    ومثال ظرف الزمان ، قولنا : جئتك عند المساء .

    2 ـ تأتي اسماً مجروراً بمن .

    كقوله تعالى ( ولما جاءهم رسول من عند الله )(2) .

    وقوله تعالى ( وما النصر إلا من عند الله )(3) .

    نماذج من الإعراب


    قال تعالى ( لهم أجرهم عند ربهم ) .

    لهم : جار ومجرور متعلقان بمحذوف في محل رفع خبر مقدم .

    أجرهم : أجر مبتدأ مؤخر ، وهو مضاف ، والضمير في محل جر مضاف إليه .

    عند : ظرف مكان منصوب بالفتحة متعلق بأجرهم ، وعند مضاف .

    وجوز العكبري أن تكون ظرف في موضع حال من الأجر ، والتقدير : فلهم أجرهم ثابتاً عند ربهم . وهذا غير مسلم به لأن مجيء الحال من المبتدأ لا يجيزه أكثر النحاة وعلى رأسهم سيبويه (4) .

    ربهم : مضاف إليه ، ورب مضاف ، والضمير في محل جر مضاف إليه .

    والجملة الاسمية من المبتدأ والخير في محل جر جواب الشرط .

    ـــــــــــــــ

    (1) البقرة [198] (2) البقرة [89] (3) الأنفال [10] .

    (4) تفسير القرآن وإعرابه للشيخ محمد الدرة م1 ج1 ص114 .
    عند عندك


    قال تعالى ( وما النصر إلا من عند الله ) .

    وما : الواو حسب ما قبلها ، ما نافية لا عمل لها .

    النصر : مبتدأ مرفوع بالضمة .

    إلا : أداة حصر لا عمل لها .

    من عند : من حرف جر ، عند اسم مجرور ، والجار والمجرور متعلقان بمحذوف في محل رفع خبر ، وعند مضاف .

    الله : لفظ الجلالة مضاف إليه .

    عندك


    1 ـ اسم فعل أمر مبني على الفتح بمعنى ( خذ ) ، وفاعله ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره أنت .

    نحو : عندك القلم ، أي خذه .

    2 ـ ظرف مكان مضاف إلى كاف الخطاب .

    كقوله تعالى ( رب ابن لي عندك بيتاً في الجنة )(1) .

    وقوله تعالى ( ادع لنا ربك بما عهد عندك )(2) .

    وتجر بمن فتكون اسماً مجروراً .

    كقوله تعالى ( فإن أتممت عشراً فمن عندك )(3) .

    ـــــــــــــــ

    (1) التحريم [11] (2) الزخرف [49] .

    (3) القصص [37] .
    عندما عوض

    عندما


    كلمة مركبة من ( عند ) الظرفية ، و ( ما ) المصدرية .

    نحو : عندما ينتهي العمل نلتقي للراحة .

    عوض


    1 ـ ظرف لاستغراق الزمان المستقبل يبنى على الضم إذا لم يضف ، ويختص بالنفي أو الاستفهام ، ويجوز فيه البناء على الفتح والكسر أيضاً ، وهو منقول عن العوض بمعنى الدهر .

    ومنه قول الأعشى :

    رضيعي لبان ثدي أم تحالفا بأسحم داج عوض لا نتفرق

    2 ـ ظرف زمان منصوب بأن أضيف لما بعده (1) وهو بمعنى الدهر أو أبداً ، والعوض في الأصل مصدر عاض من الشيء عوضاً وعوضاً وعياضاً إذا أعطاه عوضاً ، وسمى الدهر بذلك لأنه كلما مضى منه جزء عوض منه آخر فهو لا ينقطع .

    ـــــــــــــــ

    (1) أنظر المغنى ج1 ص 105 ، ومعجم الأدوات النحوية د / محمد التونخي ص 72 .
    عين


    كلمة لتوكيد النسبة ، تتأخر عن المؤكد ، وتضاف إلى ضميره ، وتتبعه في إعرابه ، نحو : جاء المدير عينه ، وجاءت الأميرة عينها .

    أما إذا أضيفت عين أو إحدى أخواتها من ألفاظ التوكيد المعنوي إلى الاسم الظاهر تعرب حينئذ حسب موقعها من الكلام ، نحو : جاء عين المدير .

    ويجوز في عينه أن تجر بباء زائدة ، ولكن تبقى على محلها من الإعراب ، نحو : حضر الأمير بعينه .

    وتعرب ( عين ) حسب موقعها من الجملة إذا كانت أداة النظر أو عين ما أو عظيم أو حذف المؤكد قبلها وجردت من الضمير .

    نحو : هذا هو الملك عيناً ، وهذه عين جارية ، ونظر إليه بعين دامعة .

    فعيناً الأولى حال منصوبة ، والثانية خبر مرفوع ، والثالثة مجرورة .

    نماذج من الإعراب


    " جاء المدير عينه " .

    جاء : فعل ماض مبني على الفتح لا محل له من الإعراب .

    المدير : فاعل مرفوع بالضمة .

    عينه : عين توكيد معنوي مرفوع بالضمة ، وعين مضاف ، والضمير في محل جر مضاف إليه .

    " جاء عين المدير " .

    جاء : فعل ماض مبني على الفتح .

    عين : فاعل مرفوع بالضمة ، وعين مضاف .

    المدير : مضاف إليه مجرور بالكسرة .

    " حضر الأمير بعينه " .

    حضر : فعل ماض مبني على الفتح .

    الأمير : فاعل مرفوع بالضمة .

    بعينه : الباء حرف جر زائد ، عين : اسم مجرور لفظاً مرفوع محلاً لأنه توكيد معنوي للفاعل المرفوع ، وهو مضاف ، والضمير في محل جر مضاف
    إليه .

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أكتوبر 23, 2018 3:52 am