ORPHAN CHILDREN SOCIETLY

لمســـــــاندة أيتـــــــــام الأحــــــــواز


    معاني الأدوات النحوية وإعرابها...ألــــدال

    شاطر
    avatar
    ADMIN
    Admin

    عدد المساهمات : 184
    تاريخ التسجيل : 14/11/2009

    معاني الأدوات النحوية وإعرابها...ألــــدال

    مُساهمة  ADMIN في الخميس نوفمبر 19, 2009 5:03 pm


    دام


    تأتي فعلاً ناقصاً من أخوات كان ملازم لصيغة الماضي ، يرفع المبتدأ ويسمى اسمه ، وينصب الخبر ويسمى خبره بشرط أن يسبق الفعل ( ما ) المصدرية الظرفية .

    نحو قوله تعالى ( وأوصاني بالصلاة والزكاة ما دمت حيا )(1) .

    الإعراب


    ما : حرف مصدري مبني على السكون لا محل له من الإعراب .

    دمت : فعل ماض ناقص مبني على السكون لاتصاله بضمير رفع متحرك ، والتاء ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع اسم ( دام ) .

    حيا : خبر دام منصوب بالفتحة ، والمصدر المؤول من ( ما دمت حيا ) في محل نصب مفعول به .

    ومنه قوله تعالى ( لن ندخلها أبداً ما داموا فيها )(2) .

    ــــــــــــــ

    (1) مريم [31] (2) المائدة [24] .
    دام درى


    وتأتي فعلاً ماضياً تاماً ، إذا توفرت فيها الشروط الآتية :

    1 ـ إذا سبقت بما المصدرية غير الظرفية .

    نحو قوله تعالى ( خالدين فيها ما دامت السموات والأرض )(1) .

    الإعراب


    ما : مصدرية غير ظرفية مبنية على السكون لا محل لها من الإعراب .

    دامت : فعل ماض تام مبني على الفتح لا محل له من الإعراب ، والتاء تاء التأنيث الساكنة .

    السموات : فاعل مرفوع بالضمة .

    والأرض : معطوف على السموات مرفوع بالضمة .

    2 ـ إذا سبقت بما النافية ، نحو : ما دام الوفاء .

    ما : نافية مبنية على السكون لا عمل لها .

    دام : فعل ماض مبني على الفتح . الوفاء : فاعل مرفوع بالضمة .

    3 ـ إذا لم تسبق بما ، نحو : دمتم أعواناً للخير ، أي : بقيتم أعواناً للخير .

    فدمتم : فعل وفاعل . أعواناً : حال منصوبة بالفتحة الظاهرة .

    درى


    يأتي فعلاً متعدياً إلى مفعولين أصلهما المبتدأ والخبر ، إذا كان بمعنى ( علم ) أو ( اعتقد ) وهو من أفعال القلوب ، ويفيد في الخبر اليقين .

    ــــــــــــــ

    (1) هود [107] .
    درى


    نحو : دريت الصدق منجاة من الهلاك .

    ومنه قول الشاعر * :

    دريت الوفى العهد يا عرو فاغتبط فإن اغتباطاً بالوفاء حميد

    والشاهد قوله : دريت الوفى .

    دريت فعل ماض مبني للمجهول ، وتاء المخاطب نائب فاعله وهو المفعول به الأول .

    الوفى : مفعول به ثان .

    ويجوز في كلمة ( العهد ) ثلاثة وجوه من الإعراب .

    الرفع على الفاعلية ( للوفى ) أو النصب على التشبيه بالمفعول به أو الجر بالإضافة .

    والغالب في درى أن يتعدى ( بالباء ) إلى مفعول واحد .

    نحو : دريت بالخبر .

    فإن دخلت عليه همزة التعدية والتي تسمى بهمزة النقل أيضاً ن تعدى إلى مفعول به بنفسه وإلى الآخر بالياء .

    نحو قوله تعالى ( قل لو يشاء الله ما تلوته عليكم ، ولا أدراكم به )(1) ، فالكاف في أدراكم في محل نصب مفعول به أول ، وبه : الباء حرف جر زائد ، والضمير مجرور لفظاً منصوب محلاً مفعول به ثان .

    ويأتي فعلاً ماضياً بمعنى خدع أو ختل ، فيتعدى لمفعول به واحد .

    نحو : دريت اللص ، أي : خدعته .

    ــــــــــــــــ

    (1) يونس [16] * الشاهد بلا نسبة في مصادره .

    دراك دواليك دون

    دراك


    اسم فعل أمر مبني على السكون بمعنى ( أدرك ) ، وفاعله ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره أنت ، نحو : دراك أخال .

    دواليك


    كلمة دالة على التثنية ، تفيد الكثرة والجمع ، ومعناه تداولاً بعد تداول ، أي تناوباً في طاعتك ، وتعرب مفعولاً مطلقاً لفعل محذوف .

    نقول : فعلناه مرة تلو أخرى ، وهكذا دواليك .

    ومنه قولهم : أعاد الكرة مرة أخرى ، وهكذا دواليك .

    تنبيه : أما تجويز سيبويه إعراب ( دواليك ) حالاً بتقدير نفعله متداولين فضعيف من وجهين :

    الأول : التعريف ، والثاني : لأن المصدر الموضوع للتكثير لم يثبت فيه غير كونه مفعولاً مطلقاً على الرأي الصحيح .

    دون


    1 ـ تأتي ظرف مكان بمعنى ( أمام أو قبل ) ، نحو : وقفت دونه .

    وفي هذا الموضع تكون منصوبة على الظرفية .

    ومنه قوله تعالى ( واذكر ربك في نفسك تضرعاً وخفية ودون الجهر من القول )(1) .
    دون دونك دونما


    2 ـ وتأتي اسماً مجروراً بمن ويكون بمعنى ( غير ) ، نحو : كافأناه من دون عمل .

    ومنه قوله تعالى ( مالك من دون الله من ولي ولا نصير )(2) .

    وقوله تعالى ( ولا يجدون لهم من دون الله ولياً )(3) .

    ومنه قول الشاعر زهير :

    ومن يجعل المعروف من دون عرضه يفره ومن لا يتق الشتم يشتم

    3 ـ وقد تأتي ( دون ) اسماً بمعنى ( حقير )(4) .

    فنقول : ثوب دون ، ورجل دون ، أي : حقير .

    دونك


    اسم فعل أمر مبني على الفتح بمعنى ( خذ ) ، وفاعله ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره أنت ، نحو : دونك الكتاب ، أي خذه ، ودونك الشراب .

    ومنه قول صبية لأمها * : " دونكها يا أم لا أطيقها " .

    دونما


    لفظة مركبة من ( دون ) و ( ما ) الزائدة ، نحو : حضرت دونما موعد .

    ــــــــــــــ

    (1) الأعراف [205] (2) البقرة [107] .

    (3) النساء [173] (4) راجع شرح المفصل لابن يعيش ج2 ص129 .

    * الشاهد بلا نسبة في مصادره .
    دون دونك

    نماذج من الإعراب


    قال تعالى ( واذكر ربك في نفسك تضرعاً وخفية ودون الجهر من القول ) .

    واذكر : الواو حرف عطف مبني على الفتح لا محل له من الإعراب ، اذكر : فعل أمر مبني على السكون ، والفاعل ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره أنت .

    ربك : مفعول به ، ورب مضاف ، والكاف ضمير متصل في محل جر مضاف إليه .

    في نفسك : في نفس جار ومجرور متعلقان بمحذوف حال ، ونفس مضاف ، والكاف في محل جر مضاف إليه .

    تضرعاً : إما أن يكون مفعولاً لأجله منصوب بالفتحة ، وإما أن يكون مصدراً وقع موقع الحال ، والتقدير متضرعين .

    وخفية : الواو حرف عطف ، خفية معطوف على ( تضرعاً ) له وجها إعرابه .

    ودون : الواو حرف عطف ، دون ظرف متعلق بمحذوف معطوف على في نفسك ، والتقدير في السر وفي الجهر ، ودون مضاف ، والجهر مضاف إليه مجرور بالكسرة .

    من القول : جار ومجرور متعلقان بمحذوف حال .



    قال الشاعر :

    ومن يجعل المعروف من دون عرضه يفره ومن لا يتق الشتم يشتم

    ومن : الواو حرف عطف ، من : اسم شرط جازم لفعلين مبني على السكون في محل رفع مبتدأ .

    يجعل : فعل مضارع فعل الشرط مجزوم ، وحرك بالكسر لالتقاء الساكنين ، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره هو يعود على ( من ) .
    دون دونك


    المعروف : مفعول به .من دون : جار ومجرور متعلقان بالفعل يجعل ودون مضاف .

    عرضه : مضاف إليه مجرور بالكسرة ، وعرض مضاف ، والهاء ضمير متصل في محل جر مضاف إليه .

    يفره : فعل مضارع جواب الشرط مجزوم وعلامة جزمه السكون ، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره هو يعود على ( من ) أيضاً ، والهاء ضمير متصل في محل نصب مفعول به .

    وخبر المبتدأ ( من ) مختلف فيه ، فقيل جملة فعل الشرط ، وقيل جملة جواب الشرط ، وقيل جملة الفعل والجواب معاً ، أما ابن هشام فرجح جملة فعل الشرط بأنها الخبر ، والراجح عندي جملة الفعل والجواب معاً لتمام المعنى بهما .

    وجملة المبتدأ وخبره معطوفة على ما قبلها .

    ومن : الواو حرف عطف ، من : اسم شرط جازم لفعلين مبني على السكون في محل رفع مبتدأ .

    لا يتق : لا نافية لا عمل لها ، يتق فعل الشرط مجزوم وعلامة جزمه حذف حرف العلة ، وفاعله ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره هو يعود على ( من ) .

    الشتم : مفعول به منصوب بالفتحة .

    يشتم : فعل مضارع مبني للمجهول جواب الشرط مجزوم ، وعلامة جزمه السكون المقدر على آخره منع من ظهوره اشتغال المحل بحركة الكسر العارض لضرورة الشعر ، ونائب الفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره هو يعود أيضاً على (من) .

    وخبر المبتدأ ( من ) مختلف فيه كما بينا سابقاً ، والجملة الاسمية معطوفة على ما سبقها .

    دون دونك


    " دونكها يا أم لا أطيقها " .

    دونكها : دونك اسم فعل أمر بمعنى خذي مبني على الكسر لخطاب المؤنثة ، وفاعله ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره أنت ، وضمير الغائبة مفعول به مبني على السكون في محل نصب .

    يا أم : يا حرف نداء ، أن منادى ، وأصله أمي فحذفت ياء المتكلم ، ويجوز في أم ثلاثة أوجه من الحركات .

    حركة الكسر للدلالة على ياء المتكلم المحذوفة ، والفتح على تقرير أن ياء المتكلم انقلب ألفاً بعد فتح ما قبلها ثم حذفت الألف وبقيت الفتحة للدلالة على تلك الألف ، والضم على أنك قطعت النظر عن الياء وجعلته منادى مبنياً .

    لا أطيقها : لا نافية ، أطيقها : أطيق فعل مضارع مرفوع بالضمة ، وفاعله ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره أنا ، وضمير الغائبة في محل نصب مفعول به .

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أغسطس 17, 2018 9:13 pm