ORPHAN CHILDREN SOCIETLY

لمســـــــاندة أيتـــــــــام الأحــــــــواز


    معاني الأدوات النحوية وإعرابها...الحـــــــــــــــــــاءالجزءالثاني

    شاطر
    avatar
    ADMIN
    Admin

    عدد المساهمات : 184
    تاريخ التسجيل : 14/11/2009

    معاني الأدوات النحوية وإعرابها...الحـــــــــــــــــــاءالجزءالثاني

    مُساهمة  ADMIN في الخميس نوفمبر 19, 2009 4:50 pm


    حجاً مبروراً حدث حذار

    حجاً مبروراً


    تعرب مفعولاً مطلقاً لفعل محذوف تقديره : حججت ، ويقال لمن أم الديار المقدسة بغرض الحج ، نحو : حجاً مبروراً ، وسعياً مشكوراً .

    والتقدير : حججت حجاً مبروراً ، ومبروراً صفة لها .

    حدث


    من الأفعال الناصبة لثلاثة مفاعيل ، الثاني والثالث منهما أصله المبتدأ
    والخبر .


    نحو : حدثت القاضي الخبر صحيحاً ، ومنه قول الحارث بن حلزة اليشكري : أو منعتم ما تسألون ، من حدثتموه له علينا الولاء .

    وقد تسد أن واسمها وخبرها مسد المفعولين الثاني والثالث ، نحو : حدثت والدي أن محمداً قادماً .
    حذار


    اسم فعل أمر مبني على الكسر بمعنى ( احذر ) ، وفاعله ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره أنت ، نحو : حذار من إتباع الهوى ، ومنه قول مسكين الدارمي * :

    هي الدنيا تقول بملء فيها حذار حذار من بطشي وفتكي

    ــــــــــــــ

    * مسكين الدارمي : هو ربيعة بن عامر بن أنيف الدارمي التميمي ، ومسكين لقبه ، ولد في مكة المكرمة سنة 60 هـ ، شاعر من سادات قومه ، وفد على معاوية وسأله أن يفرض له فأبى عليه فخرج من عنده وهو يقول :

    أخاك أخاك إن من لا أخا له كسار إلى الهيجا بغير سلاح

    ويقال إنه كان من المغنين المعروفين في مكة ، ثم تنسك في آخر أيامه .
    حذار حرى حَسِب


    وقول رؤبة بن العجاج * : ( حذار من أرماحنا حذار ) .
    حرى


    فعل ماض ناقص يفيد الرجاء ، ويشترط في خبره أن يكون جملة فعلية فعلها مضارع مسبوق ( بأن ) كثيراً ، نحو : حرى الخير أن يعم .

    حرى : فعل ماض ناقص مبني على الفتح لا محل له من الإعراب .

    الخير : اسم حرى مرفوع بالضمة .

    أن يعم : أن حرف مصدري ونصب ، يعم فعل مضارع منصوب بأن ، وفاعله ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره هو .

    والجملة الفعلية في محل نصب خبر حرى .

    حَسِب


    فعل ماض من أفعال القلوب ، يفيد الرجحان وينصب مفعولين أصلهما المبتدأ والخبر ، نحو قوله تعالى ( إذا رأيتهم حسبتهم لؤلؤاً منثوراً )(1) .

    وقوله تعالى ( لا تحسبوه شراً لكم )(2) .

    ومنه قول لبيد :

    حسبت التقى والجود خير تجارة رباحاً إذا ما المرء أصبح تاقلاً

    ـــــــــــــ

    (1) الإنسان [19] (2) النور [11] .

    * رؤبة بن العجاج : هو أبو محمد رؤبة بن العجاج بن عبد الله بن رؤبة البصري التميمي السعدي ، هو وأبوه راجزان مشهوران ، لكل منهما ديوان رجز ليس فيه شعر سوى الأراجيز ، وهما مجيدان في رجزهما ، وأن رؤبة بصير باللغة قيماً بحواشيها وغريبها ، كان مقيماً بالبصرة ثم خرج إلى البادية ، فأدركه أجله عندما وصل إلى الناحية التي قصدها في سنة 145 هـ وكان قد سن .
    حَسِب حَسْب

    نماذج من الإعراب


    قال تعالى ( لا تحسبوه شراً لكم ) .

    لا : ناهية حرف مبني على السكون لا محل له من الإعراب جازمة للفعل المضارع .

    تحسبوه : فعل مضارع مجزوم ، وعلامة جزمه حذف النون لأنه من الأفعال الخمسة ، وواو الجماعة في محل رفع فاعله ، والهاء في محل نصب مفعول به أول .

    شراً : مفعول به ثان منصوب بالفتحة الظاهرة .

    لكم : جار ومجرور متعلقان بشر .

    والجملة ابتدائية لا محل لها من الإعراب .

    حَسْب


    لها استعمالان :

    أولاً : اسم بمعنى ( كاف ) وهو اسم فاعل من كفى ، وتستعمل مضافة فتكون نعتاً لنكرة ، لأنها لم تتصرف بالإضافة حملاً على ما هي بمعناه .

    نحو : مررت برجل حسبك من رجل .

    والتقدير : كاف لك من غيره .

    وتكون حالاً لمعرفة .

    نحو : هذا محمد حسبك من رجل . فهي حال من محمد .

    والتقدير : فيا لك من رجل .

    وتأتي بمعنى قط ، وقد .
    حَسْب


    كما تستعمل استعمال الأسماء الجامدة .

    فترفع على الابتداء ، نحو قوله تعالى ( حسبهم جهنم )(1) .

    ويجوز فيها العكس ، أي أن تكون خبراً وجهنم خبر .

    وتأتي اسماً للحرف المشبه بالفعل .

    كقوله تعالى ( فإن حسبك الله )(2) .

    كما تجر بحرف الجر الزائد ، كقولهم : بحسبك درعهم .

    وبإعراب حسب مبتدأ أو اسماً للحرف الناسخ أو اسماً مجروراً بحرف الجر الزائد يخرجها من دائرة أسماء الأفعال .

    ثانياً : تأتي ( حسب ) بمعنى ( لا غير ) فتجرد من الإضافة اللفظية وينوى بها الإضافة المعنوية ، وتكون حينئذ مبني على الضم مع إعرابها إعراب الحالات السابقة في البند الأول .

    نحو : جاء رجل حسب ، فهي في محل رفع صفة لرجل .

    ونحو : رأيت محمداً حسب ، فهي في محل نصب حال لمحمد .

    ونحو : أخذت عشرة دنانير فحسب ، والتقدير فحسبي ذلك . في محل رفع مبتدأ .

    وقد تأتي حسب مجردة من الفاء وقد تتصل بها ، والفاء حينئذ زائدة لتزين اللفظ .

    فإذا قلنا : قبضت عشرة دنانير فحسب ، فإن الفاء حرف زائد مبني على الفتح لا محل له من الإعراب ، وحسب اسم بمعنى غير مبني على الضم في محل رفع مبتدأ ، وخبره محذوف ، والله أعلم .

    ــــــــــــــ

    (1) المجادلة [8] (2) الأنفال [62] .
    حَسْب حقاً

    نماذج من الإعراب


    " مررت برجل حسبك من رجل " .

    مررت : فعل وفاعل .

    برجل : جار ومجرور متعلقان بمررت .

    حسبك : حسب مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة ، وهو مضاف ، والكاف في محل جر مضاف إليه .

    من الرجل : جار ومجرور في محل رفع خبر المبتدأ حسب .

    والجملة حسبك من رجل في محل جر صفة لرجل .

    حقاً


    مفعول مطلق لفعل محذوف ، نحو : حقاً إنك على خلق ، والتقدير : أحق حقاً إنك على خلق .

    وقد أعربها البعض ظرف زمان ، والوجه الأول أرجح ، وأخطأ من أعربها ظرفاً لأن جلة النحاة لم يتعرضوا لذكرها ضمن الظروف .

    ومنه قوله تعالى ( وعد الله حقاً وهو العزيز الحكيم )(1) .

    وقوله تعالى ( الوصية للوالدين والأقربين بالمعروف حقاً على المتقين )(2) .





    ــــــــــــــ

    (1) لقمان [9] (2) البقرة [180] .
    حقاً حمداً حنانيك
    نماذج من الإعراب


    قال تعالى ( وعد الله حقاً وهو العزيز الحكيم ) .

    وعد : مفعول مطلق منصوب بالفتحة الظاهرة ، وهو مضاف .

    الله : لفظ الجلالة مضاف إليه مجرور بالكسرة .

    حقاً : مفعول مطلق مؤكد لمضمون الجملة منصوب بالفتحة .

    وهو : الواو للاستئناف حرف مبني على الفتح لا محل له من الإعراب ، هو ضمير منفصل في محل رفع مبتدأ .

    العزيز : خبر مرفوع بالضمة .

    الحكيم : خبر قان مرفوع بالضمة .

    والجملة استئنافية لا محل لها من الإعراب .

    حمداً


    مفعول مطلق لفعل محذوف تقديره : أحمد .

    نحو : حمداً لله على نعمه .

    حنانيك


    وتعني تحننا عليَّ بعد تحنن ، وهو من المصادر المثناه التي لا يظهر فعلها ، كلبيك ، وسعديك ، وكلها ملازمة للإضافة ولا تصرف .

    ومنه قول طرفة بن العبد :

    أبا منذر أفنيت فاستبق بعضنا حنانيك بعض الشر أهون من بعض

    وتعرب ( حنانيك ) مفعولاً مطلقاً منصوباً بالياء لأنه مثنى ، وتثنيته للمبالغة لا لحقيقة التثنية .
    حول حوال حواليك حيَّ حيال

    حول


    حول الشيء جانبه الذي يمكنه أن يحول إليه ، وحوالي جمع حول ، وحوالي وحواليك مثنى حوال ظرف منصوب بالياء ، والكاف في محل جر مضاف إليه .

    تقول : جلسنا حول المعلم ، وجلسنا حوال وحواليه . وتعني العرب من حواليك الإحاطة من كل وجه .

    نحو : التف الطلاب حواليك .

    ومثله ( حوليك ) وهو مثنى ( حول ) لكنه قليل .

    ( حيّ ) وحي هلا ، وحيهل


    اسم فعل أمر بمعنى ( أقبل ) .

    نحو : حيّ على الصلاة .

    وحي هلا ، أو حيهل مركب من ( حي ) و ( هل ) وهما صوتان معناهما الحث والاستعجال فجمع بينهما وسمي بهما للمبالغة (1) .

    ونقول : حيهلاً بالتنوين أو بدونه ، ونقول : حيهل بفتح اللام أو بالسكون .

    ومنه قول لبيد :

    يتمارى في الذي قلت له ولقد يسمع قولي حيهل

    حيال


    ظرف مكان منصوب بالفتحة بمعنى ( قبالة ) ، نحو : جلست حيال النافذة ، وقد تجر إذا سبقها حرف الجر فنقول : وقفت بحيال الحائط .

    ـــــــــــــ

    (1) راجع شرح المفصل ج 7 ص 45 .
    حيث


    تأتي على وجهين :

    أولا : ظرف مكان مبني على الضم ، ويلازم الإضافة إلى الجمل .

    وإنما بنيت لأنها لا تدل على موضع بعينه ، ولأن ما بعدها من تمامها كالصلة والموصول .

    وبنيت على حركة لأن قبل آخرها ساكناً ، وكان الضم أولى لأنها غاية فأعطيت غاية الحركات وهي الضمة لأنها أقوى الحركات .

    وقيل بنيت على الضم لأن أصلها ( حوث ) فدلت الضمة على الواو ، ويجوز
    فتحها
    (1) .


    مثال : أجلس حيث جلس أخي .

    ومنه قوله تعالى ( واقتلوهم حيث ثقفتموهم )(2) .

    ومنه قول زهير :

    فشد ولم ينظر بيوتاً كثيرة لدى حيث ألقت رحلها أم قشعم

    ومثال إضافتها إلى الجملة الاسمية قولهم : اقرأ حيث محمد يقرأ .

    وإذا تلاها الاسم المفرد وهو قليل يرفع بعدها على اعتباره مبتدأ حذف خبره .

    نحو : قف حيث أخوك ، والتقدير : حيث أخوك واقف .

    ومنه قول الشاعر :

    ونطعنهم تحت الحا بعد ضربهم ببيض المواضي حيث لي العمائم

    ثانياً : وتأتي ( حيث ) اسماً مبنياً على الضم في محل جر ، إذا سبقها حرف الجر
    ( من ) أو ( إلى ) .


    ـــــــــــــ

    (1) أنظر مشكل إعراب القرآن لمكي القيس ج1 ص287 .

    (2) البقرة [191] .
    حيث حيثما


    نحو قوله تعالى ( ولما دخلوا من حيث أمرهم أبوهم )(1) ، وقوله تعالى ( فكلا من حيث شئتما )(2) .

    ومثال جرها بإلى : اذهب إلى حيث تشاء .

    حيثما


    اسم شرط للمكان يجزم فعلين ، مركب من ( حيث ) و ( ما ) الزائدة ، وتعرب في محل نصب ظرف مكان ، ويجب تعليقها بالجواب ، نحو : حيثما تذهب تجد أصدقاء ، ومنه قوله تعالى ( وحيثما تكونوا فولوا وجوهكم شطره )(3) .

    ومنه قول الشاعر * :

    حيثما تستقم يقدر لك الله نجاحاً في غابر الأزمان

    ويرى ابن هشام أن ( حيثما ) في الشاهد السابق للزمان (4) .

    نماذج من الإعراب


    قال تعالى ( واقتلوهم حيث ثقفتموهم ) .

    واقتلوهم : الواو حسب ما قبلها ، اقتلوهم فعل أمر مبني على حذف النون ، وواو الجماعة في محل رفع فاعله ، والهاء في محل نصب مفعول به ، والميم علامة الجمع حرف لا محل له من الإعراب ، والجملة معطوفة على ما قبلها .

    ــــــــــــــ

    (1) يوسف [68] (2) الأعراف [19] .

    (3) البقرة [144] (4) أنظر مغني اللبيب ج1 ص133 .

    * الشاهد بلا نسبة في مصادره .
    حيث حيثما


    حيث : ظرف مكان مبني على الضم في محل متعلق بالفعل قبله ، وهو مضاف .

    ثقفتموهم : ثقف فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بتاء الفاعل ، والتاء ضمير متصل في محل رفع فاعل ، والميم علامة الجمع للذكور ، والواو للإشباع حرف مبني على الضم لا محل له من الإعراب ، والهاء في محل نصب مفعول به ، والميم لجماعة الذكور الغائبين ، والجملة الفعلية في محل جر مضاف إليه .



    قال تعالى ( فكلا من حيث شئتما ) .

    فكلا : الفاء حرف عطف ، كلا فعل أمر مبني على حذف النون ، وألف الاثنين في محل رفع فاعله .

    ملاحظة : هذا هو الإعراب المتعارف عليه في الأفعال الخمسة التي على صورة الأمر أما الإعراب الحقيقي للفعل ( كلا ) هو : فعل أمر مبني على السكون المقدر على آخره منع من ظهوره اشتغال المحل بحركة الفتح الذي جيء به لمناسبة الألف (1) .

    من حيث : من حرف جر ، حيث : اسم مبني على الضم في محل جر ، والجار والمجرور متعلقان بالفعل قبلها .

    شئتما : شاء فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بضمير رفع متحرك ، والتاء في محل رفع فاعله ، والميم والألف حرفان دالان على التثنية ، والجملة الفعلية في محل جر مضاف إليه .





    ـــــــــــــــ

    (1) أنظر تفسير القرآن الكريم وإعرابه ج8 ص366 .
    حيثما حيص بيص


    قال الشاعر :

    حيثما تستقم يقدر لك الله نجاحاً في غابر الأزمان

    حيثما : اسم شرط جازم مبني على الضم في محل نصب على الظرفية متعلق
    بالجواب ، وما زائدة لا محل لها من الإعراب .


    تستقم : فعل مضارع مجزوم لأنه فعل الشرط ، وفاعله ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره أنت ، والجملة الفعلية في محل جر بالإضافة لحيث .

    يقدر : فعل مضارع مجزوم جواب الشرط .

    لك : جار ومجرور متعلقان بيقدر .

    الله : فاعل مرفوع ، وجملة يقدر ... إلخ لا محل لها من الإعراب لأنها جواب شرط جازم غير مقترن بالفاء أو إذا الفجائية .

    نجاحاً : مفعول به .

    في غابر : جار ومجرور متعلقان بنجاح ، وهو مضاف .

    الأزمان : مضاف إليه مجرور .

    حيص بيص


    لفظ مركب يكون بفتح الحاء أو كسرها ، ومعناه حيرة واختلاط ، أو شدة لا محيص منها .

    مبني على فتح الجزئين ويعرب حسب موقعه من الجملة .

    نحو : وقع المحكمون في حيص بيص .



    حيص بيص حين


    فحيص بيص : اسم مركب مبني على فتح الجزئين في محل جر بحرف الجر .

    مثال مجيئه مفعولاً به : قول سعيد بن جبير ( أثقلتم ظهره وجعلتم الأرض عليه حيص بيص ) .

    فحيص بيص في محل نصب مفعول به ثان لجعل .

    حين


    ظرف زمان مبهم ، يجمع على أحيان ، وجمع الجمع أحايين ، ويبنى إذا أضيف إلى جملة فعلية فعلها ماض غير ناقص .

    نحو : خرجت حين حضرت .

    فحين : ظرف زمان مبني على الفتح في محل نصب على الظرفية ، وجملة حضرت في محل جر مضاف إليه .

    ومنه قول النابغة الذبياني :

    على حين عاتبت المشيب على الصبا وقلت : ألما أصح والشيب وازع

    فحين في البيت : ظرف زمان مبني على الفتح في محل جر بعلى .

    وإذا أضيف ( حين ) إلى جملة صدرها معرب كان معرباً ، كأن يضاف إلى جملة فعلية فعلها مضارع ، نحو : نعطش حين يشتد الحر ، فحين ظرف زمان منصوب بالفتحة .

    أو إذا أضيف إلى جملة اسمية ، نحو : فلان جواد على حين الأجواد قلة ، أو إلى مفرد ، نحو : أخذه إلى حين غرة .



    حين حينئذ حينما


    فحين في المثالين السابقين بقيت ظرف زمان مجرور بالكسرة .

    وتأتي حين بمعنى الدهر أو الزمان المبهم ، فتكون منونة وتصلح لجميع الأزمان طالت أم قصرت ، وتعرب حسب موقعها من الجملة .

    نحو قوله تعالى ( هل أتى على الإنسان حين من الدهر لم يكن شيئاً
    مذكوراً )
    (1) .


    وقوله تعالى ( وتولى عنهم حتى حين )(2) .

    وكما جاءت فاعلاً في الآية الأولى واسماً مجروراً في الثانية ، تأتي ظرفاً منصوباً كقولنا : مكثت في انتظارك حيناً .

    حينئذ


    لفظ مركبة من ( حين ) و ( إذ ) .

    نحو : حضرت وكنت حينئذ خارج المنزل .

    وتعرب حين : ظرف زمان منصوب بالفتحة متعلق بالفعل حضر ، وهو
    مضاف ، وإذ مضاف إليه ظرف زمان مبني على السكون في محل جر ، والتنوين للعوض عن الجملة المحذوفة ، والتقدير : وكنت حين إذ حضرنا خارج المنزل .

    حينما


    لفظة مركبة من ( حين ) و ( ما ) الحرفية الزائدة ، وهي متضمنة معنى الشرط غير الجازم ، وتعرب ( حين ) ظرف زمان منصوب كما في الإعرابات السابقة ، وما حرفية زائدة ، أو مصدرية ، وقد تعرب ( حينما ) ككلمة واحدة مبنية على السكون .

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت فبراير 24, 2018 4:47 pm