ORPHAN CHILDREN SOCIETLY

لمســـــــاندة أيتـــــــــام الأحــــــــواز


    لغتنــــــــــــــــتا هويتـــــــــــــــــنا

    شاطر
    avatar
    ADMIN
    Admin

    عدد المساهمات : 184
    تاريخ التسجيل : 14/11/2009

    لغتنــــــــــــــــتا هويتـــــــــــــــــنا

    مُساهمة  ADMIN في الخميس نوفمبر 19, 2009 8:05 am

    ان اللغة كالكائن الحى تنمو و تتشكل مع مرور الزمن و ان اهملنا اللغة و لم نحافظ عليها تفنى و تموت ولا يبقى منها الا بعض الكلمات كما بقى لنا من اللغة الفرعونية القديمة مثل كلمة امبو و سح و غيرهم و التى نعتبرها لغة بدائية و طفولية

    و لكن حبنا الله بلغة جميلة و محفوظة لانها لغة القران الكريم و هى اللغة العربية الفصحى


    و لكن نرى الان ان نتيجة الثقافات المختلفة بلغات اخرى و نتيجة امية الكثيرين و عدم اهتمام الاخرين باللغة العربية الفصحى و الاعتماد على اللغة العامية .. نجد دخول بعض المصطلحات الجديدة و الغريبة على اللغة و يظن البعض منا انها من اساس اللغة


    ايضا نتيجة الاستعمار نجد الناس يتم بينهم تبادل بين اللغات فى الالفاظ فنجد مثلا فى الفرنسية بعض الالفاظ عربية الاصل و ذلك لاحتلالها دول المغرب العربى فترة طويلة من الزمن و ايضا العكس صحيح فالعربية بها بعض الالفاظ الفرنسية الاصل و اصبحت الان من استخدامات اللغة العربية ، ولذلك لان من اهم خطوات الاحتلال لدول اخرى انتشار مدارس لتدريس لغة الدولة المستعمرة حتى تستطيع ان تنشر فكرها بسهولة


    وبالنظر ايضا لسلوكيات الناس نجد انهم يميلوا دائما للغة السهلة البسيطة فى النطق فنجد ظهور حالة التخفيف فى اللغة كطريقة يلجا لها الناس مع بعض الكلمات فيستعيضون عنها بكلمات اخرى افضل لهم من حيث الخفة فى النطق

    فمثلا هناك بعض الكلمات يقوم الناس بتبديل حروفها مثل كلمة حفر لنجدها اصبحت فحر

    او تخفيف حرف القاف الى الهمزة مثل قلب لتصبح الب

    او تبديل حرف بحرف اخر مثل برغوث لتصبح برغوت

    و فى احيان كثيرة لا تهمز الناس مثل كلمة هنأه فيقولون هناه


    هذا كله يأتى بجانب ظهور مصطلحات لاختراعات جديدة و اكتشافات حديثة لا يوجد لها بديل لغوى


    و هنا يأتى دور المسئولين عن اللغة و الحفاظ عليها مثل المجمع اللغوى و معاهد الدراسات و الابحاث اللغوية و الكليات الخاصة بتدرسها و المعاهد الازهرية

    فيجب عليهم ان يكونوا على علم دائم بالتطور العلمى و ما ينتج عنه من مصطلحات جديدة و يحاولون ايجاد تعريب لمصطلحاتها سريعا ، لان دائما الاسم الاول للشىء يكون هو الملاصق للذهن و يكون مع الوقت احلاله باسم اخر حتى ان كان اسم بلغته الام يواجه صعوبة شديدة و لكن اللغة القوية هى التى تستطيع ان تحتوى كل المصطلحات الجديدة و تعطيها مصطلح جديد

    اختيار كلمات سهلة النطق للتعريب حتى لا يحدث لها تخفيف او لحن فيذهب معنها مع الوقت و تختفى


    الاهتمام بدور الاعلام و الصحافة فى توصيل اللغة الصحيحة للناس و ذلك بتدرس اللغة فى كليات الاعلام و الصحافة و وجود معاهد متخصصة لتدريس اللغة العربية الفصحى للصحفيين و المذعيين و غيرهم
    وجود مراجعين دائما للنطق السليم للغة فى ما يتم عرضه من مسلسلات و برامج و لذلك لمدى تأثر الناس بمشاهدة وسائل الاعلام

    اقامة مسابقات و جوائز تشجيعية للشباب فى الالقاء و الكتابة باللغة العربية الفصحى و الخط العربى


    و اخيرا

    يجب ان نعلم جميعا ان اللغة العربية هى خط الدفاع الاول عن هويتنا العربية و ان ضاعت من بين ايدينا ضاع امل الوحدة العربية


      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء مايو 23, 2018 1:18 am